منتدى اميرات النسائى

نور المنتدى بزيارتك و نتمنى ان تدوم زيارتك لنا
منتدى اميرات النسائى



    سليمان عليه السلام وبلقيس والهدهد

    شاطر
    avatar
    amr
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى الجوزاء الماعز
    عدد المساهمات : 88
    نقاط : 118170
    السٌّمعَة : 50
    تاريخ الميلاد : 20/06/1991
    تاريخ التسجيل : 07/08/2012
    العمر : 27

    لكل المواضيع سليمان عليه السلام وبلقيس والهدهد

    مُساهمة من طرف amr في الثلاثاء أغسطس 07, 2012 3:22 pm



    وقف يوما نبى الله سليمان عليه السلام ودعا دعوة لم يدع بها نبى من قبله ولا بعده وقال

    { قَالَ رَ‌بِّ اغْفِرْ‌ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٣٥﴾} ص

    فأعطاه الله ملكا لم يعطه لأحد من البشر وسخر له أشياء لم يسخرها لأحد من البشر .

    لقد علمه الله لغة الطيور والحيوانات وأعطاه من كل شئ

    وهو الذى أعترف بذلك فقال عليه السلام

    {وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ‌ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ} النمل

    أى من كل ما يحتاج الملك إليه من العدد والآلات والجنود والجيوش .

    وسخر الله له الريح والجن ،قال تعالى

    { فَسَخَّرْ‌نَا لَهُ الرِّ‌يحَ تَجْرِ‌ي بِأَمْرِ‌هِ رُ‌خَاءً حَيْثُ أَصَابَ ﴿٣٦﴾ وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ ﴿٣٧﴾ وَآخَرِ‌ينَ مُقَرَّ‌نِينَ فِي الْأَصْفَادِ ﴿٣٨﴾} ص


    وقال تعالى
    {وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَٰلِكَ ۖ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ ﴿٨٢﴾} الأنبياء


    بل إن الله تبارك وتعالى أذاب له النحاس فكان يجرى كأنه عين ماء متدفقة من الأرض فكان يصنع منه ما يشاء .

    بل وأعطاه جيشا من الجن والأنس والطير .

    { وَحُشِرَ‌ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ‌...} النمل

    وأتاه العلم والحكمة .

    فكان هذا كله مُلك سليمان عليه السلام .





    وفى يوم من الأيام خرجت تلك الجيوش والجماعات من الجن والأنس والطير والوحوش.

    خرجوا جميعا فى صفوف متناسقة ووقفوا ينتظرون خروج نبى الله سليمان .


    وخرج سليمان عليه السلام ورأى هذه المملكة العظيمة فتذكر هذا الدعاء

    {رَ‌بِّ اغْفِرْ‌ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٣٥﴾} ص

    وكيف أن الله استجاب دعاءه وأعطاه ذلك الملك .



    إنه يفهم لغة الطير ويحدثها ويأمرها فتطيع أمره

    ويأمر الريحأن تنقله فى أى وقت وإلى أى مكان فتطيعه

    ويأمر الجن فيبنون له القصور ويصنعون له المحاريب والقدور.

    إنه ملك كبير وعظيم .


    أخذ سليمان عليه السلام ينظر إلى هذا الملك ويحمد الله حمدًا كبيرًا على كل هذا .


    وفى هذا اليوم خرج سليمان وسط هذه الحشود العظيمة من الطير والإنس والجن

    فمروا على وادى النمل .

    وإذا به يسمع صوت نملة تقول للنمل من حولها :

    {يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُ‌ونَ } النمل 18

    فتبسم سليمان عليه السلام من قولها وقال

    { فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَ‌بِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ‌ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْ‌ضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَ‌حْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ﴿١٩﴾} النمل .



    ووقف هو وجنوده حتى دخل جيش النمل إلى مساكنه

    ثم بدأ فى التحرك بعد ذلك ليكمل رحلته ومعه جنوده .





    وبعد فترة أحس سليمان عليه السلام وجنوده بالعطش

    فنظر فوجد مكان به نبات فعلم أنه يوجد ماء قريب من هذا المكان .

    فأمر جنوده بالوقوف وأخذ يبحث عن الهدهد

    وذلك لأن الهدهد هو الوحيد الذى يستطيع أن يدلهم على أماكن الماء الموجودة تحت الأرض .

    وهنا نادى سليمان عليه السلام على الطير وسألهم

    {مَا لِيَ لَا أَرَ‌ى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ } النمل

    قالت الطيور : لاندرى اين هو يانبى الله .

    فغضب سليمان عليه السلام وقال

    { لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿٢١﴾} النمل 21

    سلطان مبين : أى حجة قوية توضح عُذره فى الغياب.

    ثم نادى سليمان عليه السلام على الطيور وقال لهم : أحضروا الهدهد .

    وبعد دقائق معدودات حضر الهدهد من نفسه .

    وكان الهدهد فى قمة الذكاء ولذلك فإنه لما عاد وعلم أنسليمان عليه السلام مغضبًا

    بدأ حديثه معه بمفاجأة تجعله ينسى غيابه وتضمن له أن ينصت لكلامه .

    فلما سأله سليمان عليه السلام أين كنت ؟

    قال الهدهد :

    {أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ} النمل

    أى أطلعت على مالم تطلع عليه أنت ولا جنودك

    {وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ } النمل

    أى بخبر صدق حق يقين ،وسبأ هم ملوك اليمن

    ثم قال

    {إِنِّي وَجَدتُّ امْرَ‌أَةً تَمْلِكُهُمْ } النمل

    وهى بلقيس بنت شراحيل ملكة سبأ .

    {وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ}

    أى ما يحتاج إليه الملك المتمكن

    {وَلَهَا عَرْ‌شٌ عَظِيمٌ }

    هائل مزخرف بالذهب وأنواع الجواهر واللآلئ تجلس عليه .

    {وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّـهِ} النمل

    أى وجدتهم جميعا مجوسا يعبدون الشمس ويتركون عبادة الواحد الأحد

    {وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ} النمل

    اى حسن لهم إبليس عبادة الشمس وسجودهم لها من دون الله

    {فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ } النمل

    ثم تعجب الهدهد وانتقض وهو يقول

    { أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِ‌جُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ﴿٢٥﴾ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَ‌بُّ الْعَرْ‌شِ الْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾} النمل


    فتعجب نبى الله سليمان من كلام الهدهد ولم يتسرع فى تصديقه أو تكذيبه

    ولكنه قال:

    {قَالَ سَنَنظُرُ‌ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٢٧﴾} النمل





    وهنا ذهب الهدهد ليبحث لهم عن الماء لكى يشربوا .

    فلما وجد الماء أشار إليهم فحفروا وشربوا .

    ثم عاد الهدهد مرة ثانية إلى نبى الله سليمان عليه السلام

    فوجده كتب كتابًا وعلقه على منقار الهدهد وألبسه تاجًا

    ثم أمره أن يذهب بهذا الكتاب إلى ملكة سبأ .

    قال له

    { اذْهَب بِّكِتَابِي هَـٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ‌ مَاذَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٢٨﴾} النمل



    الهدهد يذهب بكتاب سليمان عليه السلام

    طار الهدهد إلى بلقيس ملكة سبأ لكى يعطيها رسالة سليمان عليه السلام .

    وكانت بلقيس تعقد اجتماعاتها مع الوزراء وأهل مشورتها .

    وبعد تعب اليوم الطويل أحست بلقيس أنها بحاجة إلى الراحة

    فأنصرفت إلى حجرتها لتستريح .

    وإذا بها تسمع صوتا غريبا فى حجرتها

    فأخذت تبحث عن مصدر الصوت فإذا بالهدهد واقفا على فتحة الشباك .

    فتعجبت من هذا الهدهد الذى يلبس تاجا ويضع رسالة فى منقاره

    واقترب الهدهد منها وألقى الكتاب على سريرها وطار مسرعا كما أوصاه سليمان عليه السلام.

    فبادرت بلقيس وأخذت الكتاب فوجدته مختوما بختم الملوك فتعجبت وقالت :

    كتاب مختوم بختم الملوك يرسله صاحبه مع هدهد صغير.



    بلقيس تستشير وزراءها وأكابر دولتها


    لما وصل كتاب سليمان عليه السلام إلى بلقيس قررت عقد جلسه طارئة مع وزرائها

    لترى رأيهم فى هذا الكتاب وماذا تصنع .

    جلست بلقيس على عرشها وجلس حولها أكابر قومها

    وفتحت لهم كتاب سليمان عليه السلام

    وهى فى غاية الخوف والاضطراب وقرأت عليهم مضمون الكتاب.

    {قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِ‌يمٌ ﴿٢٩﴾ إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّ‌حْمَـٰنِ الرَّ‌حِيمِ ﴿٣٠﴾ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣١﴾} النمل

    وهذا هو نص خطاب الملك سليمان عليه السلام لملكة سبأ .

    طرحت الملكةعلى رؤساء قومها الرسالة ، وكانت تشاورهم فى جميع الأمور

    {قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِ‌ي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرً‌ا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ﴿٣٢﴾} النمل


    كان رد فعل الملأ وهم رؤساء قومها التحدى

    أثارت الرسالة بلهجتها القوية المهذبة غرور القوم وإحساسهم بالقوة

    أدركوا أن هناك من يتحداهم ويلوح لهم بالحرب والهزيمة

    ويطالبهم بقبول شروطه قبل وقوع الحرب .

    {قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ‌ إِلَيْكِ فَانظُرِ‌ي مَاذَا تَأْمُرِ‌ينَ ﴿٣٣﴾} النمل .



    اغتروا بقوتهم وظنوا أن الأمر تحد للقوة والاستطاعة وظنوا أن هذا ما تسألهم عنه

    فطمأنوها أن بأسهم شديد .

    ويبدو أن الملكة كانت أكثر حكمة منهم لإن رسالة سليمان أثارت تفكيرها أكثر مما استنفرتها للحرب.

    فكرت الملكة فى رسالة سليمان طويلا

    كان أسمه مجهولا لديها

    لم تسمع به من قبل

    وكانت تجهل كل شىء عن قوته .

    ونظرت الملكة حولها فرأت ضعف من حولها حتى آثروا الذل

    {وَالْأَمْرُ‌ إِلَيْكِ}

    {مَاذَا تَأْمُرِ‌ينَ}

    ورأت كذلك تقدم شعبها وثرائه

    وخشيت على هذا الثراء والتقدم والترف الذى تعيش ويعيشون فيه من العزو

    ورجحت الحمكة فى نفسها على التهور

    وقررت أن تلجأ إلى اللين وترسل إليه بهدية

    فإن قبل الهدية فهو ملك يرد ثروات الدنيا

    وكأنها تريد أن تمتحن سليمان وتعرف مراده .

    وقدرت فى نفسها أنه قد يكون طامعا فى ثراء الملكة .

    فحدثت نفسها بأن تهادنه وتشترى السلام منه بهدية

    وقدرت فى نفسها أن إرسالها بهدية إليه سيمكن رسلها من دخول مملكته .



    أخفت الملكة ما يدور فى نفسها وحدثت رؤساء قومها بأنها ترى استكشاف نيات سليمان .

    انتصرت الملكة للرأى الذى يقضى بالإنتظار والترقب وأقنعت قومها بنبذ فكرة الحرب مؤقتا

    لأن الملوك إذا دخلوا قرية انقلبت أوضاعها وصار رؤساؤها هم أكثر من فيها تعرضا للهوان والذل .


    واقتنع رؤساء قومها حين لوحت لهم بما يتهددهم من أخطار


    وقف يوما نبى الله سليمان عليه السلام ودعا دعوة لم يدع بها نبى من قبله ولا بعده وقال

    { قَالَ رَ‌بِّ اغْفِرْ‌ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٣٥﴾} ص

    فأعطاه الله ملكا لم يعطه لأحد من البشر وسخر له أشياء لم يسخرها لأحد من البشر .

    لقد علمه الله لغة الطيور والحيوانات وأعطاه من كل شئ

    وهو الذى أعترف بذلك فقال عليه السلام

    {وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ‌ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ} النمل

    أى من كل ما يحتاج الملك إليه من العدد والآلات والجنود والجيوش .

    وسخر الله له الريح والجن ،قال تعالى

    { فَسَخَّرْ‌نَا لَهُ الرِّ‌يحَ تَجْرِ‌ي بِأَمْرِ‌هِ رُ‌خَاءً حَيْثُ أَصَابَ ﴿٣٦﴾ وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ ﴿٣٧﴾ وَآخَرِ‌ينَ مُقَرَّ‌نِينَ فِي الْأَصْفَادِ ﴿٣٨﴾} ص


    وقال تعالى
    {وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَٰلِكَ ۖ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ ﴿٨٢﴾} الأنبياء


    بل إن الله تبارك وتعالى أذاب له النحاس فكان يجرى كأنه عين ماء متدفقة من الأرض فكان يصنع منه ما يشاء .

    بل وأعطاه جيشا من الجن والأنس والطير .

    { وَحُشِرَ‌ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ‌...} النمل

    وأتاه العلم والحكمة .

    فكان هذا كله مُلك سليمان عليه السلام .





    وفى يوم من الأيام خرجت تلك الجيوش والجماعات من الجن والأنس والطير والوحوش.

    خرجوا جميعا فى صفوف متناسقة ووقفوا ينتظرون خروج نبى الله سليمان .


    وخرج سليمان عليه السلام ورأى هذه المملكة العظيمة فتذكر هذا الدعاء

    {رَ‌بِّ اغْفِرْ‌ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٣٥﴾} ص

    وكيف أن الله استجاب دعاءه وأعطاه ذلك الملك .



    إنه يفهم لغة الطير ويحدثها ويأمرها فتطيع أمره

    ويأمر الريحأن تنقله فى أى وقت وإلى أى مكان فتطيعه

    ويأمر الجن فيبنون له القصور ويصنعون له المحاريب والقدور.

    إنه ملك كبير وعظيم .


    أخذ سليمان عليه السلام ينظر إلى هذا الملك ويحمد الله حمدًا كبيرًا على كل هذا .


    وفى هذا اليوم خرج سليمان وسط هذه الحشود العظيمة من الطير والإنس والجن

    فمروا على وادى النمل .

    وإذا به يسمع صوت نملة تقول للنمل من حولها :

    {يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُ‌ونَ } النمل 18

    فتبسم سليمان عليه السلام من قولها وقال

    { فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَ‌بِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ‌ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْ‌ضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَ‌حْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ﴿١٩﴾} النمل .



    ووقف هو وجنوده حتى دخل جيش النمل إلى مساكنه

    ثم بدأ فى التحرك بعد ذلك ليكمل رحلته ومعه جنوده .





    وبعد فترة أحس سليمان عليه السلام وجنوده بالعطش

    فنظر فوجد مكان به نبات فعلم أنه يوجد ماء قريب من هذا المكان .

    فأمر جنوده بالوقوف وأخذ يبحث عن الهدهد

    وذلك لأن الهدهد هو الوحيد الذى يستطيع أن يدلهم على أماكن الماء الموجودة تحت الأرض .

    وهنا نادى سليمان عليه السلام على الطير وسألهم

    {مَا لِيَ لَا أَرَ‌ى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ } النمل

    قالت الطيور : لاندرى اين هو يانبى الله .

    فغضب سليمان عليه السلام وقال

    { لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿٢١﴾} النمل 21

    سلطان مبين : أى حجة قوية توضح عُذره فى الغياب.

    ثم نادى سليمان عليه السلام على الطيور وقال لهم : أحضروا الهدهد .

    وبعد دقائق معدودات حضر الهدهد من نفسه .

    وكان الهدهد فى قمة الذكاء ولذلك فإنه لما عاد وعلم أنسليمان عليه السلام مغضبًا

    بدأ حديثه معه بمفاجأة تجعله ينسى غيابه وتضمن له أن ينصت لكلامه .

    فلما سأله سليمان عليه السلام أين كنت ؟

    قال الهدهد :

    {أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ} النمل

    أى أطلعت على مالم تطلع عليه أنت ولا جنودك

    {وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ } النمل

    أى بخبر صدق حق يقين ،وسبأ هم ملوك اليمن

    ثم قال

    {إِنِّي وَجَدتُّ امْرَ‌أَةً تَمْلِكُهُمْ } النمل

    وهى بلقيس بنت شراحيل ملكة سبأ .

    {وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ}

    أى ما يحتاج إليه الملك المتمكن

    {وَلَهَا عَرْ‌شٌ عَظِيمٌ }

    هائل مزخرف بالذهب وأنواع الجواهر واللآلئ تجلس عليه .

    {وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّـهِ} النمل

    أى وجدتهم جميعا مجوسا يعبدون الشمس ويتركون عبادة الواحد الأحد

    {وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ} النمل

    اى حسن لهم إبليس عبادة الشمس وسجودهم لها من دون الله

    {فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ } النمل

    ثم تعجب الهدهد وانتقض وهو يقول

    { أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِ‌جُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ﴿٢٥﴾ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَ‌بُّ الْعَرْ‌شِ الْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾} النمل


    فتعجب نبى الله سليمان من كلام الهدهد ولم يتسرع فى تصديقه أو تكذيبه

    ولكنه قال:

    {قَالَ سَنَنظُرُ‌ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٢٧﴾} النمل





    وهنا ذهب الهدهد ليبحث لهم عن الماء لكى يشربوا .

    فلما وجد الماء أشار إليهم فحفروا وشربوا .

    ثم عاد الهدهد مرة ثانية إلى نبى الله سليمان عليه السلام

    فوجده كتب كتابًا وعلقه على منقار الهدهد وألبسه تاجًا

    ثم أمره أن يذهب بهذا الكتاب إلى ملكة سبأ .

    قال له

    { اذْهَب بِّكِتَابِي هَـٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ‌ مَاذَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٢٨﴾} النمل



    الهدهد يذهب بكتاب سليمان عليه السلام

    طار الهدهد إلى بلقيس ملكة سبأ لكى يعطيها رسالة سليمان عليه السلام .

    وكانت بلقيس تعقد اجتماعاتها مع الوزراء وأهل مشورتها .

    وبعد تعب اليوم الطويل أحست بلقيس أنها بحاجة إلى الراحة

    فأنصرفت إلى حجرتها لتستريح .

    وإذا بها تسمع صوتا غريبا فى حجرتها

    فأخذت تبحث عن مصدر الصوت فإذا بالهدهد واقفا على فتحة الشباك .

    فتعجبت من هذا الهدهد الذى يلبس تاجا ويضع رسالة فى منقاره

    واقترب الهدهد منها وألقى الكتاب على سريرها وطار مسرعا كما أوصاه سليمان عليه السلام.

    فبادرت بلقيس وأخذت الكتاب فوجدته مختوما بختم الملوك فتعجبت وقالت :

    كتاب مختوم بختم الملوك يرسله صاحبه مع هدهد صغير.



    بلقيس تستشير وزراءها وأكابر دولتها


    لما وصل كتاب سليمان عليه السلام إلى بلقيس قررت عقد جلسه طارئة مع وزرائها

    لترى رأيهم فى هذا الكتاب وماذا تصنع .

    جلست بلقيس على عرشها وجلس حولها أكابر قومها

    وفتحت لهم كتاب سليمان عليه السلام

    وهى فى غاية الخوف والاضطراب وقرأت عليهم مضمون الكتاب.

    {قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِ‌يمٌ ﴿٢٩﴾ إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّ‌حْمَـٰنِ الرَّ‌حِيمِ ﴿٣٠﴾ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣١﴾} النمل

    وهذا هو نص خطاب الملك سليمان عليه السلام لملكة سبأ .

    طرحت الملكةعلى رؤساء قومها الرسالة ، وكانت تشاورهم فى جميع الأمور

    {قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِ‌ي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرً‌ا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ﴿٣٢﴾} النمل


    كان رد فعل الملأ وهم رؤساء قومها التحدى

    أثارت الرسالة بلهجتها القوية المهذبة غرور القوم وإحساسهم بالقوة

    أدركوا أن هناك من يتحداهم ويلوح لهم بالحرب والهزيمة

    ويطالبهم بقبول شروطه قبل وقوع الحرب .

    {قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ‌ إِلَيْكِ فَانظُرِ‌ي مَاذَا تَأْمُرِ‌ينَ ﴿٣٣﴾} النمل .



    اغتروا بقوتهم وظنوا أن الأمر تحد للقوة والاستطاعة وظنوا أن هذا ما تسألهم عنه

    فطمأنوها أن بأسهم شديد .

    ويبدو أن الملكة كانت أكثر حكمة منهم لإن رسالة سليمان أثارت تفكيرها أكثر مما استنفرتها للحرب.

    فكرت الملكة فى رسالة سليمان طويلا

    كان أسمه مجهولا لديها

    لم تسمع به من قبل

    وكانت تجهل كل شىء عن قوته .

    ونظرت الملكة حولها فرأت ضعف من حولها حتى آثروا الذل

    {وَالْأَمْرُ‌ إِلَيْكِ}

    {مَاذَا تَأْمُرِ‌ينَ}

    ورأت كذلك تقدم شعبها وثرائه

    وخشيت على هذا الثراء والتقدم والترف الذى تعيش ويعيشون فيه من العزو

    ورجحت الحمكة فى نفسها على التهور

    وقررت أن تلجأ إلى اللين وترسل إليه بهدية

    فإن قبل الهدية فهو ملك يرد ثروات الدنيا

    وكأنها تريد أن تمتحن سليمان وتعرف مراده .

    وقدرت فى نفسها أنه قد يكون طامعا فى ثراء الملكة .

    فحدثت نفسها بأن تهادنه وتشترى السلام منه بهدية

    وقدرت فى نفسها أن إرسالها بهدية إليه سيمكن رسلها من دخول مملكته .



    أخفت الملكة ما يدور فى نفسها وحدثت رؤساء قومها بأنها ترى استكشاف نيات سليمان .

    انتصرت الملكة للرأى الذى يقضى بالإنتظار والترقب وأقنعت قومها بنبذ فكرة الحرب مؤقتا

    لأن الملوك إذا دخلوا قرية انقلبت أوضاعها وصار رؤساؤها هم أكثر من فيها تعرضا للهوان والذل .


    واقتنع رؤساء قومها حين لوحت لهم بما يتهددهم من أخطار
    avatar
    لولوة المنصة
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى الاسد الماعز
    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 118107
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ الميلاد : 07/08/1991
    تاريخ التسجيل : 06/08/2012
    العمر : 27

    لكل المواضيع رد: سليمان عليه السلام وبلقيس والهدهد

    مُساهمة من طرف لولوة المنصة في الثلاثاء أغسطس 07, 2012 3:41 pm

    يسلمو يداك الموضوع رائع
    حدحد78
    حدحد78
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى العذراء القط
    عدد المساهمات : 210
    نقاط : 119673
    السٌّمعَة : 57
    تاريخ الميلاد : 24/08/1999
    تاريخ التسجيل : 13/07/2012
    العمر : 19
    الموقع : لعبة صبايا

    لكل المواضيع رد: سليمان عليه السلام وبلقيس والهدهد

    مُساهمة من طرف حدحد78 في الأربعاء أغسطس 08, 2012 4:00 pm

    تسلم يداكي اختاه


    _________________

    رمضآآن كـًٍريم


    كل عآم وانت بآلف خير


    كل عام وفلسطين للحرية اقرب

    كل عام والقدس ومسجدها نحو الحرية اقرب وادوم

    ***فلسطينية وافتخر واللي مو عاجبه ينقهر

    *** اللي يهين بلدي بكلمةةة آهينه بمليون كلمةةة


    [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] :G:

    [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
    سارة
    سارة
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى الاسد النمر
    عدد المساهمات : 98
    نقاط : 120733
    السٌّمعَة : 53
    تاريخ الميلاد : 06/08/1998
    تاريخ التسجيل : 08/07/2012
    العمر : 20

    لكل المواضيع رد: سليمان عليه السلام وبلقيس والهدهد

    مُساهمة من طرف سارة في الخميس أغسطس 09, 2012 3:38 pm

    شكرا يا قمر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 12:25 pm